مقال للكاردينال دجيفيتش حول البابا يوحنا بولس الثاني والأيام العالمية للشباب

Nouvelles de l'Eglise Universelle
Typography
مع انطلاق اليوم العالمي الحادي والثلاثين للشباب نشرت صحيفة أوسيرفاتوريه رومانو الفاتيكانية مقالا كتبه الكاردينال ستانيسلاو دجيفيتش، رئيس أساقفة كراكوفيا الذي استهله مشيرا إلى الكلمة التي ألقاها البابا فرنسيس في اختتام اليوم العالمي للشباب في ريو دي جانيرو بالبرازيل في الثامن والعشرين من تموز يوليو 2013 وأعلن أن اللقاء المقبل سيكون في مدينة كراكوفيا البولندية. ومنذ ذلك التاريخ ـ كتب الكاردينال دجيفيتش ـ بدأت الكنيسة الكاثوليكية في بولندا تستعد لهذا الحدث الضخم، مذكرا بأن البابا الراحل يوحنا بولس الثاني هو من أطلق هذه المبادرة

ولفت نيافته إلى أن فويتيوا وعندما أصبح رئيس أساقفة على كراكوفيا حافظ على علاقته الحية مع العالم الجامعي وبقي إلى جانب الطلاب الجامعيين السابقين ورافقهم في مسيرتهم. وبعد أن أصبح فويتيوا البابا يوحنا بولس الثاني، لدى انتخابه في هذا المنصب في السادس عشر من تشرين الأول أكتوبر من العام 1978 شاء أن يوسع نطاق قلبه ليشمل كل الأمم والثقافات واللغات وشبان العالم كله، مؤكدا أن هؤلاء يتمتعون بمكانة هامة في خدمته البابوية لكونهم يشكلون رجاء الكنيسة الكاثوليكية، كما كان يقول

وتطرق الكاردينال دجيفيتش في هذا السياق إلى اللقاء الذي جمع البابا الراحل مع الشبان الفرنسيين في "منتزه الأمراء" بباريس في الأول من حزيران يونيو من العام 1980 حيث استمع إليهم وأجاب على أسئلتهم مقيما معهم حوارا مثمرا. وأشار نيافته إلى أن هذا اللقاء الباريسي كان بمثابة الحدث السابق لانطلاق الأيام العالمية للشباب وقد نضجت هذه الفكرة شيئا فشيئا بدءا من اللقاء الذي جمعه بالشباب في روما في العام 1984 خلال السنة اليوبيلية للفداء ثم في العام 1985 في إطار السنة الدولية للشبيبة

لكن سرعان ما تخطت هذه المبادرة حدود المدينة الخالدة إذ عاش يوحنا بولس الثاني اليوم العالمي الأول للشباب في بوينوس أيريس بالأرجنتين وذلك في العام 1987. ومنذ ذلك التاريخ بدأ يلتقي شبان العالم الكاثوليكي مع البابا بشكل منتظم أي مرة كل سنتين أو ثلاث سنوات. في ختام مقاله أكد الكاردينال دجيفيتش أن الكنيسة في كراكوفيا تنتظر الشبان لتتقاسم معهم الإيمان، مذكرا أن كراكوفيا هي مدينة الثقافة والفن وهي أيضا مدينة القديسين والطوباويين، ومن بينهم البابا يوحنا بولس الثاني

Tags favoris

Latest News +

« L’autre n’est pas une menace. L’autre n’est pas un concurrent dans une bataille sans fin pour la survie du plus fort. L’autre n’est pas un mal qui doit être marginalisé ou éliminé », déclare Mgr...
Marie-Noëlle Thabut lit et commente la 1re lecture du 29e dimanche ordinaire, année A : lecture du livre du prophète Isaïe 45, 1-6