Log in
Social network of Vatican
Nouvelles

Nouvelles (857)

شقيق باولو دالوليو يقول إن هذا الأخير كان يؤمن دائما بالحوار مع الإسلام

لمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لاختطاف الكاهن اليسوعي الإيطالي في سورية "باولو دالوليو" أجرت وكالة سير الكاثوليكية للأنباء مقابلة مع شقيق المخطوف بيترو دالوليو الذي أكد أن شقيقه باولو عاش دعوته دائما على أكمل وجه، وهو يحب الله والأخوة والسلام والحوار والشعب السوري. ولفت إلى أن الكاهن المخطوف كان يحب دين الإسلام حبا كبيراً وقد تعمق في دراسته وذهب أبعد من القراءات السطحية التي نسمعها عن هذه الديانة. فيما يتعلق بمصير الكاهن اليسوعي الذي اختُطف في الرقة في التاسع والعشرين من تموز يوليو من العام 2013 فلم يُعرف عنه شيء حتى الساعة، على الرغم من ورود أنباء وشائعات كثيرة لم يكن لديها أساس من الصحة، كما أن عملية الاختطاف لم تتبناها أي جهة منذ أربع سنوات

وفي سياق حديثه عن النشاط الذي قام به شقيقه في سورية قال بيترو دالوليو إن جماعة دير مار موسى التي أسسها الكاهن اليسوعي كانت تجسيدا لفكرة ألا وهي العيش بشكل متناغم مع تعاليم المسيح من أجل بناء عالم أكثر عدلا. وأكد أن شقيقه آمن دائماً بقيم العدالة والمساواة والديمقراطية وشاء أن تسود هذه القيم في عالم يستطيع فيه كل شخص أن يبني مستقبله
  • Published in Nouvelles
  • Written by Webmaster

عائلة باولو دالوليو تقول إن هذا الكاهن المختطف في سورية كان رجل حوار وسلام

لمناسبة مرور أربع سنوات على اختطاف الكاهن اليسوعي الإيطالي في سورية الأب باول دالوليو الذي فُقد في مدينة الرقة في التاسع والعشرين من تموز يوليو من العام 2013 عبرت المؤسسات الرسمية الإيطالية عن تضامنها مع الكاهن المختطف وعن أملها بأن يتم الإفراج عنه قريبا كي يعود سالما إلى بلاده. رئيس الجمهورية الإيطالية سيرجيو ماتاريلا كتب أن مرور الزمن لن يخفف من الرغبة في البحث عن الحقيقة بشأن مصير الكاهن اليسوعي. أما رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني فعبر عن "تمسكه في الأمل" على الرغم من مرور أربع سنوات على اختطاف دالوليو وذلك من خلال تغريدة نشرها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي. من جانبها شددت رئيسة مجلس النواب الإيطالي لاورا بولدريني على أهمية أن نتذكر التزام هذا الكاهن اليسوعي لصالح السلام مشيرة في الوقت نفسه إلى ضرورة عدم فقدان الأمل في إطلاق سراحه

  • Published in Nouvelles
  • Written by Webmaster

مساعدة الكنيسة المتألمة تطلق برنامجا لصالح ضحايا بوكو حرام في نيجيريا

قامت بعثة من هيئة "مساعدة الكنيسة المتألمة" الكاثوليكية بزيارة إلى أبرشية مايدوغوري النيجيرية من أجل الإطلاع عن كثب على أوضاع الجماعات المسيحية وما تعاني منه في هذا البلد الأفريقي. وقد التقى وفد الهيئة الكاثوليكية مؤمنين مسيحيين محليين تحدثوا عن تعرضهم لشتى أنواع الانتهاكات على يد تنظيم "بوكو حرام" الإسلامي المتشدد، الذين أقدموا على مصادرة الممتلكات وأرغموا عدداً من الرجال والنساء على الارتداد إلى الإسلام ولم يترددوا في قتل من رفضوا الارتداد. وقد أصدرت هيئة "مساعدة الكنيسة المتألمة" بياناً صحفياً في أعقاب هذه الزيارة سلطت فيه الضوء على الأوضاع الراهنة على الأرض وكتبت أن أبرشية مايدوغوري التي زارها الوفد تغطي ثلاث ولايات نيجيرية عانت أكثر من غيرها من عنف "بوكو حرام"، ألا وهي: بورنو، يوبي وأداماوا. وقد التقى الوفد أيضاً أسقف الأبرشية المطران أوليفير داشس دومي الذي قال إن خمسة آلاف امرأة على الأقل ترمّلن بسبب عنف "بوكو حرام" مسمياً هؤلاء بـ"طالبان أفريقيا

وقد قررت الهيئة الكاثوليكية أن تساعد النساء وأبناءهن من خلال مدّهم بمساعدة مادية بلغت قيمتها سبعين ألف يورو، ومن بين الأرامل نساء لديهن أكثر من خمسة أطفال وكان مصدر رزقهن الوحيد راتب الزوج الذي قُتل على يد "بوكو حرام". وقد تحدث عن برنامج المساعدات هذا المسؤولُ عن فرع "مساعدة الكنيسة المتألمة" في إيطاليا، أليسندرو مونتيدورو، موضحاً أن مشروع المساعدات يرمي إلى الاستجابة للاحتياجات الملحة للأمهات، هذا فضلاً عن توفير المعونات الغذائية والمستلزمات الضرورية الأخرى لآلاف الأطفال الأيتام، كما سيسمح البرنامج لعدد من هؤلاء الصغار بمتابعة تحصيلهم العلمي. وختم مونتيدورو قائلاً إن هيئة "مساعدة الكنيسة المتألمة" تسعى من خلال هذه المبادرة إلى التصدي لظاهرة التطرف والأصولية

 

  • Published in Nouvelles
  • Written by Webmaster

عودة ذخائر القديس نيكولاوس من سان بطرسبورغ إلى باري الإيطالية

"مسكونية القديسين هي فرصة رائعة للحوار بين الكنائس". جاءت هذه الكلمات على لسان رئيس المجلس الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين الكاردينال كورت كوخ لمناسبة زيارة قام بها إلى مدينة سان بطرسبورغ بروسيا من أجل استعادة ذخائر القديس نيكولاوس التي كرّمها في روسيا أكثر من مليونين ونصف مليون مؤمن. وقد أوردت صحيفة "أوسيرفانوريه رومانو" الفاتيكانية تصريحات أدلى بها نيافته مشيداً بهذا الحدث المسكوني الهام، ولفت إلى أن تكريم ذخائر هذا القديس يساعد المؤمنين على المشاركة في الحوار. وأكد كورت كوخ أنه لأمر جميل أن يلتقي قادة الكنائس لكن من الأهمية بمكان أن يلتقي أيضا المؤمنون مع بعضهم البعض

وقد توجه الكاردينال كوخ إلى روسيا على رأس بعثة فاتيكانية تسلمت ذخائر هذا القديس وعادت بها إلى مدينة باري الإيطالية. وقد ضم الوفد أسقف أبرشية باري بيتونتو المطران فرنشسكو كاكوتشي. وتذكّر صحيفة "أوسيفراتوريه رومانو" الفاتيكانية بأن القديس نيكولاوس هو من أهم القديسين المكرمين حول العالم، والذي يرى فيه مؤمنو مختلف الكنائس والمذاهب المسيحية مدافعاً عن الضعفاء والمضطهدين وحامياً للفتيات والبحارة والأطفال

  • Published in Nouvelles
  • Written by Webmaster

الاجتماع الشهري للمطارنة الموارنة

عقد المطارنة الموارنة اليوم الأربعاء الثاني من آب أغسطس 2017 اجتماعهم الشهريّ في الكرسي البطريركي في الديمان برئاسة البطريرك الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، ومشاركة الآباء العامّين، وتدارسوا شؤونًا كنسيّة ووطنيّة. وفي ختام الاجتماع أصدروا بيانًا جاء فيه نقلا عن الموقع الإلكتروني للبطريركية المارونية

"هنَّأ الآباء مكتب راعوية الشبيبة في الدائرة البطريركية بنجاح الأيام العالميّة للشبيبة المارونية التي جمعت برعاية غبطة البطريرك ألفًا وستمائة شاب وشابة موارنة من أبرشيات لبنان والنطاق البطريركي وبلدان الانتشار. وقد عاشوا معًا اختبارًا رائعًا من الصلاة والتفكير والمناقشة والفرح. ويشكر الآباء أيضًا سخاء المؤسسات والأفراد المتبرعين، والأبرشيّات والرهبانيات، والرعايا والأديار والعائلات التي استقبلت الوافدين من الخارج وأتاحت لهم الفرصة كي يعودوا إلى الجذور في لبنان وطنهم الروحي، ويتعرّفوا إلى العائلة اللبنانية وتقاليدها، وكي يعيشوا لبضعة أيّام تراث أبائهم وأجدادهم، ويصبحوا شهودًا له في عائلاتهم وأوطانهم الجديدة

  • Published in Nouvelles
  • Written by Webmaster
Subscribe to this RSS feed

Alger

Banner 468 x 60 px